بعد دراسة مدة بقاء فيروس كورونا على قيد الحياة، وجد العلماء أن هذا الفيروس الخطير يمكن أن يبقى على السطح لفترة طويلة.

هذا المرض الخطير حقيقة. ضع في اعتبارك الموقف إذا كانت المنتجات معروضة للبيع بالجملة في المتجر وإذا كان شخص يحمل الفيروس يسعل أو يعطس وأخيراً وضع إفرازاته على سطح هذه المنتجات، فكم عدد العائلات والأشخاص الذي يمكن أن يصابوا بهذا المرض؟

لذا فإن التعبئة هنا مهمة للغاية، واليوم لا يعتبر الناس في المجتمع الطعام المكشوف موثوقًا به. لأنها يمكن أن تتلامس بسهولة مع أيدي الآخرين، والاسوء من ذلك، أن تصاب بالفيروس من خلال إفرازات الناقل.

 وتجدر الإشارة إلى أنه في هذه الحالة يستغرق الأمر عام على الأقل للتخلص من فيروس كورونا بشكل مثالي في العالم، لذلك من الأفضل للناس حماية أنفسهم من الملوثات والفيروسات، بالمنتجات الغذائية المعبأة والآمنة للاستخدام.

 لقد وجد الناس في هذه الأيام أنه من أجل الحفاظ على صحتهم، يحتاجون إلى استخدام منتجات آمنة للشركات، على الرغم من أنها قد تكون أغلى قليلاً من شرائها بالجملة.

ووفقا للوضع الحالي، والأدلة التي تظهر، وأيضا راي خبرائنا، ظهرت ظروف جيدة جدًا بحيث في هذه الأيام عندما يكون الناس أكثر اهتمامًا بثقافة المنتجات المعبأة، فإن شركات الأغذية تعتبر هذه فرصة لاكتساب الربح ومصداقية علامتها التجارية فيما يتعلق بمنتجاتها، ووجدوا ان نظام التعبئة والتغليف طريقة جيدة وقاموا بأسرع وقت ممكن بتغيير اسلوب عملهم.

في الوقت الحالي، تعد (MAP) من أحدث طرق تغليف المنتجات الغذائية، والتي تمت الموافقة عليها ودعمها من قبل إدارة الغذاء والدواء، نظرا لان المنتجات في هذه الطريقة يمكن تعبئتها بطريقة صحية تماما بمواد تغليف أكثر امانا فان مدة صلاحية المنتجات في هذه الطريقة يمكن ان تكون أطول مع اضافات كيميائية اقل واستبدالها بالغازات الخاملة للتحكم في الكائنات الحية الدقيقة الهوائية واللاهوائية، يمكن اتخاذ خطوة كبيرة نحو انتاج وتعبئة المنتجات الغذائية بطريقة صحية.

من إعداد: وحدة الصناعات الغذائية بشركة استيل غرب آسيا لصناعة خطوط الإنتاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.