ما هو التغليف بطريقة الغلاف المحيطي المعدل؟

يعلم الجميع أن الطعام لا يبقى دائمًا طازجًا. يصبح الحليب حامضًا، ويتعفن الخبز، ويتحول لون اللحم إلى اللون البني وتنبعث منه رائحة كريهة.

تتسبب العديد من العوامل في فساد الطعام. يمكن أن يتسبب الأكسجين الموجود في الهواء في حدوث عملية تحلل تسمى الأكسدة. على سبيل المثال، يمكن أن تتأكسد الدهون والزيوت الموجودة في الطعام وتفسد.

أحد الأسباب الرئيسية لفساد المنتجات الغذائية هو نمو الميكروبات مثل البكتيريا والخمائر والعفن. تتغذى هذه الجراثيم على الطعام وتنمو عليه، مما يؤدي إلى فساده.

يمكن أن يتغير مظهر المنتجات الغذائية بمرور الوقت بسبب التعرض للهواء. على سبيل المثال، تتحول اللحوم الحمراء الطازجة إلى اللون البني بعد فترة بسبب التفاعل الكيميائي بين الأكسجين والأصباغ في أنسجتها.

هناك عدة طرق لحفظ المنتجات الغذائية وابطاء العوامل المؤدية الى فسادها، وأحدها يمكن أن يكون التبريد، لأنه كلما انخفضت درجة الحرارة، انخفضت سرعة نمو الجراثيم. وأيضا عملية طهي الطعام بالملح أو إضافة مواد كيميائية حافظة.

ومع ذلك، فإن الحفاظ على الطعام طازجًا قدر الإمكان بدون إضافات يعتبر الآن تحديًا كبيرًا. ومن اهم التقنيات لتحقيق هذا الهدف تغليف المنتجات الغذائية داخل العبوات باستخدام الختم(المحكم) وهو عبارة عن شريط على العبوة، ويتم تعبئته بمزيج من الغازات الطبيعية بنسب مضبوطة بدقة، والتي يمكن أن تقلل بشكل كبير من معدل فسادها عن طريق تثبيت عملية الأكسدة ونمو الميكروبات.

يتم هذا النوع من التعبئة من خلال طريقة الغلاف المحيطي المعدل، حيث يتم تعديل الغلاف المحيطي الذي يتم فيه تعبئة الطعام، وبالتالي يتم تقليل قابلية فسادها بشكل كبير وبالتالي يتم زيادة العمر الافتراضي للمنتج.

يرتبط نوع ونسبة تركيبة الغاز المستخدمة في التعبئة إلى حد كبير بنوع المنتج في العبوة ونوع الانحلال المرتبط به أو بالتغيرات السلوكية للغذاء.

من أجل تغليف منتج بطريقة الغلاف المحيطي المعدل، هناك حاجة إلى آلات متطورة لإخراج الهواء من داخل العبوة ويتم استبداله بتركيبة غاز دقيقة وأخيراً عن طريق ختم الشريط على أطراف العبوة (بطريقة محكمة) وبذلك نضمن منع وجود غازات أخرى بداخله فقط تركيبة الغاز الخاصة بنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.